الروافع المالية الشديدة تؤدي إلى عمليات تصفية بيتكوين بقيمة ٥٠٠ مليون دولار في ساعة واحدة

رفضت أسواق بيتكوين النطاق السعري البالغ ٦٠ ألف دولار بشكل قاطع يوم ١٥ مارس، مع الرافعة المالية المفرطة التي دفعت ٥٠٠ مليون دولار من عمليات التصفية الطويلة خلال ٦٠ دقيقة فقط.

وقد أكد مؤسسو غلاسنود، جان ويان، على الرقم القياسي الجديد لتصفية بيتكوين في الساعة، مشيرين إلى أن أكثر من نصف العقود الآجلة المفتوحة قبل طلبات الهامش تم الاستفادة منها ٢٠ مرة على الأقل.

In the last hour alone, nearly $500M in #Bitcoin Longs got liquidated, this is a historic ATH.

There is excess greed in the system, with 60% of contracts levered 20x or more.

Long liquidations are an artifact of the current bull market. pic.twitter.com/n9NciJcS62

— Jan & Yann (@Negentropic_) March 15, 2021

ومع ذلك، تشير البيانات الواردة من بايبت إلى أن عمليات التصفية بقيمة ٨٠٠ مليون دولار تمت معالجتها خلال ١٥ دقيقة فقط.

ووفقًا لخدمة تجميع بيانات سوق العملات المشفرة داتاميش، شهدت الأربع وعشرين ساعة الماضية تصفية ٢٩٢ صفقة مقابل ٩٤,٥ مليون دولار في بورصة المشتقات بيتميكس. وفي بيتفينكس، تمت تصفية ٤٨٨ صفقة مقابل ما يقرب من ١٠٠ مليون دولار خلال نفس الفترة.

جاءت ثاني أكبر تصفية ليوم واحد يوم ٢٢ فبراير، عندما انخفضت بيتكوين من أعلى مستوى لها على الإطلاق عند ٥٨٣٠٠ دولار إلى حوالي ٤٧٠٠٠ دولار. ووفقًا لما أورده كوينتيليغراف، تمت تصفية ما قيمته ٥,٩ مليارات دولار من العقود الآجلة خلال الانهيار.

منذ ذروتها في ١٤ مارس عند ٦١٠٠٠ دولار، دخلت بيتكوين في مرحلة تصحيح بنسبة ١٢,٣٪ إلى ٥٣٥٠٠ دولار خلال التداول الآسيوي يوم الثلاثاء، ١٦ مارس. وقد شهدت بيتكوين منذ ذلك الحين انتعاشًا طفيفًا، حيث وصل السعر مؤخرًا إلى ٥٤٦٠٠ دولار اعتبارًا من وقت كتابة المقالة.

وهذا التصحيح الأخير هو ثالث تصحيح رئيسي للدورة الصاعدة الحالية.

وفي حين يشير مؤشر الخوف والجشع لبيتكوين إلى أن الأسواق كانت في حالة “جشع شديد” الأسبوع الماضي، شهد الارتداد تراجع المؤشر مرة أخرى إلى فئة “الجشع” مع مرتبة بلغت ٧١ – مما يشير إلى تباطؤ كبير في معنويات السوق.